خطوات هامة يجب ان تتاكد منها قبل شرائك لهاتف ايفون مستعمل

نعلم جميعاً أن أجهزة أبل بعمومها تملك من جمال التصميم وقوة الأداء ما يجعل الكثير من المستخدمين يفكرون في شرائها، إلا أن البعض قد لا يملك الميزانية المالية الكافية لشراء هاتف آيفون أو جهاز آيباد أو آيبود تاتش كذلك، مما يضطر البعض لشراء الجهاز مستخدماً حتى يوفر قليلاً من قيمته. لكن البعض يجهل المعلومات المهمة التي يجب التأكد منها قبل شراء أي جهاز مستعمل مما قد يتسبب في مشاكل له، لذا سوف نشرح للمستخدم كيف يفحص جهاز الآيفون قبل الشراء حتى لا تنخدع وتدفع مبلغ كبير في جهاز لا يستحق هذا السعر.


كل أجهزة أبل مستعملة

مسامير تثبيت الجهاز

في بادئ الأمر وهو أهم نقطة أن يتم التأكد من أن الجهاز نظيف ولم يتعرض قبل ذلك للصيانة أو الفك، فأجهزة أبل في غاية التعقيد بالصيانة وتحتوي على العديد من الأجزاء الصغيرة ومسامير التثبيت ومن المعلوم أن أي قطعة تحتاج لصيانة أو استبدال سواءً من بطارية وغيره سيضطر المستخدم إلى فك الجهاز .. فتأكد جيداً قبل شراء الأيفون أن الجهاز لم يتعرض للفك من أجل أن لا تتعرض لأمور لم تكن بالحسبان ويذهب الشك بالجهاز.
ويمكنك التأكد من خلال النظر إلى مسامير تثبيت الأيفون هل هي نظيفة ولم تتعرض للخدش أم لا، وإن لاحظت عليها بعض الخدوش فاعلم أن الأيفون ربما تعرض للفك وننصحك بالابتعاد عنه، لكن لا يعني هذا أن لا يكون صالحاً للاستخدام فقد يكون المستخدم السابق قد استبدل بطارية أو أصلح عطب في بعض الأزرار. والأمر يعود إليك في هذه النقطة .

حساب الأي كلاود iCloud

بعد تحديث أبل الأخير iOS 7 لأجهزتها.. من المعلوم أن أصبح لدى أجهزة الآي فون والآي باد حماية عالية ضد السرقة من خلال حساب iCloud بحيث لن يستطيع المستخدم الاستفادة من أي جهاز iOS مستخدم إلا بعد حذف حساب الآي كلاود وفي حالة عدم حذفه ومحاولة عمل فورمات للجهاز فإنه عند أول تشغيل للجهاز سيطلب منك حساب أي كلاود السابق.
لذا لابد أن تتأكد من أن حساب الآي كلاود محذوف من الآي فون وأنه بإمكانك عمل إعادة ضبط للأيفون متى ما أردت. للتأكد من ذلك اتجه إلى الإعدادات ثم icloud فإذا وجدت حساب في الاي كلاود فاطلب من المستخدم السابق أو البائع حذفه قبل شرائك الجهاز،

السوائل وحساس الماء

إن أكثر الأمور خطراً على الأجهزة الذكية هي تعرضها للسوائل حيث يسبب لها مشكلة وعطب حتى ولو بعد فترة زمنية، وقد يظن البعض أنه إذا لم يكن الجهاز لم يمت إذا فهو سليم، وهذا غير صحيح فربما تجد الشاشة يظهر عليها مشاكل أو الشاحن بعد فترة من سقوط السائل يحدث مشكلة. لذا يجب عليك أن تتأكد جيداً من عدم تعرض الأيفون الذي ترغب بشراءه إلى السوائل من قبل حتى لا تواجهك مشاكل عديدة سواءً في “اللمس – الشاشة – الألوان – الكاميرا – الشحن – البطارية .. وغيره”. وإن سألتنا كيف تتأكد وتعرف ذلك؟ .. سنجيب بأنه يمكنك الاطلاع على مخرجي الشحن وسماعة الأذن ففي الغالب إذا تعرض الأيفون للسوائل ستلاحظ وجود نقطة حمراء كما في الصورة أعلاه.

تجربة الهاتف والحساسات

عليك بتجربة الهاتف جيداً قبل شراءه والاطلاع على جميع الاعدادات وتجربة واجراء وتلقي مكالمة منه وكذلك تجربة الكاميرا والفلاش وتشغيل الملفات الصوتية والفيديو وبعض الألعاب خاصة التي تعتمد على اللمس والاحساس باتجاه الجهاز بحيث أن بعض الأجهزة قد يكون بها خلل في بعض حساسات الحركة للدوران وكذلك حساس Gyroscope ولاتنسى تجربة البصمة وحساس المشي والحركة الموجود في iPhone 5S.
نقطة هامة يغفل البعض عنها وهى تجربة حساس الضوء الموجود بجانب سماعة الأذن برغم أهميته لذلك قم بإجراء اتصال ثم غطي الجزء أعلى الشاشة بيدك ولابد أن تطفئ الشاشة أثناء الاتصال فهذه أحد مميزات الآي فون والهواتف الذكية لتوفير الطاقة. فهذا الحساس وضعته أبل ليتمكن الهاتف من معرفة درجة الإضاءة الخارجية وبالتالي يحدد درجة سطوع الشاشة المناسبة وكذلك انك عندما تضعه على أذنك أثناء المكالمة فلا داعي لأن تظل الشاشة مضاءة وبذلك توفير الطاقة، قم بالتجربة عدة مرات بوضع يدك وإزالتها ولابد أن يعمل الحساس جيداً في كل مرة. وعليك أيضاً بتجربة الشاحن إن كان يعمل، وأخيراً لا تنسى أن تجرب توصيل السماعات الخارجية وتجربة الإهتزاز.

رقم الجهاز IMEI

الرقم الدولي للجهاز IMEI يعتبر من أهم الأمور التي يجب التعرف عليها والتأكد منها، فمن خلالها يمكنك معرفة أن الآيفون لم يتعرض لتغيير الهيكل الخارجي وكذلك تتعرف بأن الكرتون المرفقة معه هى الخاصة بالجهاز بالفعل. ويمكنك التأكد من ذلك من خلال الذهاب لـ ” الإعدادت – عام – حول ” ليظهر لك رقم IMEI… ثم بعد ذلك انظر إلى خلف جهازك الآي فون وطابق الرقم إذا كان جهازك هو أيفون 5 أو 5S. أما إذا كان جهازك هو ايفون 4 و 4S فيمكنك معرفة ذلك من خلال مدخل شريحة Micro-Sim كما هو موضح في الصور أعلاه .

هل الأيفون مغلق أم مفتوح الشبكة



كثيراً من أجهزة الأيفون تأتي مغلقة على إحدى الشبكات العالمية أو المحلية، لذا لا بد من التأكد أن الأيفون الذي ترغب بشرائه غير مغلق على إحدى الشبكات مما يجعلك لا تستطيع استخدامه على إحدى الشبكات المحلية ويجب عليك أن تسأل البائع عن ذلك ولا تكتفي بإجابته .. بل تأكد من ذلك بالتجربة ووضع أكثر من شريحة اتصال لأكثر من شبكة. وإذا كان الجهاز من الهواتف القديمة التي يمكن فتحها بالجيلبريك فتأكد أنه غير موجود بالجهاز. يفضل أن تقوم بشراء الهاتف المفتوح على كل الشبكات رسمياً، وفي حالة كون الهاتف مغلق على شبكة واحدة فلابد أن يكون أقل سعراً من الهاتف المفتوح.

اكسسوارات الجهاز

مستعمل كابل
نقطة أخرى هامة تؤثر في قرار الشراء والسعر وهى مرفقات الجهاز من الاكسسوارات سواءً الشاحن أو سماعة الأذن بأنها اكسسوارات أصلية حتى تحصل على تجربة استخدام رائعة مع الجهاز. فالإكسسوارات الغير أصلية تعرض هاتفك للتلف في المستقبل القريب وكذلك تجعل عملية الشحن بشكل أبطئ ، وتجعل سماعة الأذن الصوت مختلف عما هو عليه في السماعة الأصلية .

 توقيت الشراء

الآن السؤال الصعب وهو تحديد هل السعر مناسب أم لا؟ وهل أشتري الجهاز أم أنتظر؟. بالطبع يجب أن تقوم بالأمر التقليدي مثل السؤال في أكثر من متجر والبحث في الإنترنت عن الأسعار للمستعمل، لكن هناك مفاهيم هامة وهى أن سعر الهاتف يظل متماسكاً بشكل كبير إلى أن يصدر نسخة جديدة منه، فبمجرد صدور النسخة التالية له يحدث إنخفاض ليس كبير في السعر (لعدم توافر النسخة الجديدة بالأسواق)، لكن بتوفر النسخة الجديدة بالأسواق ينخفض سعر الجهاز بشكل ملحوظ، بالطبع في حالة صدور نسخة ثانية أحدث يقل السعر أكثر، مثلا صدور الآي فون 5s بالنسبة للهاتف 4s يعني صدور هاتفين بعده فهذا يخفض السعر بشكل كبير وهكذا. لذا قبل اتخاذ قرار الشراء فكر أولاً متى ستصدر النسخة الجديدة منه.
*تصدر أجهزة الأي فون عادة شهر سبتمبر، أما الآي باد فيكون في أكتوبر، أما الآي بود فيصدر مع الآي فون لكن ليس كل عام -هذا العام سوف يصدر آي بود تاتش-.

هذه هى كل الخطوات لكن بالطبع هناك خطوة أكثر أهمية من كل ما سبق وهى صلاة الاستخارة

 

المصدر